تدوينة زائر: Akiyuki Shinbo

بسم الله الرحمن الرحيم

 

هذه تدوينة مقدمة من قبل عبد الله – Maxeaboud@ من سورية. عبد الله سيتبع هذه التدوينة بسلسلة من التدوينات يحلّل فيها بعض أعمال الرسوم المتحركة(Animtion) البارزة من ناحية الإخراج والتحريك، والبداية مع مخرج شافت الشهير Akiyuki Shinbo.

 
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
رمضان كريم على الجميع
 
أغلب المهتمّين بالأنيمي ممّن لديهم تعمق متوسط فيه قد مرّعليهم اسم Akiyuki Shinbo، المخرج الرئيسي لاستديو شافت، المشهور بإخراج أعمال مثل: Monogatari Series ،Mahou Shoujo Madoka Magica ومجموعة من أضخم إنتاجات استديو Shaft. لكن للأسف المجهول عند أغلب الناس أن شينبو مجرد اسم تسويقي للعمل، ووظائفه لا تتجاوز أشياء أساسية لا تؤثر على الجوانب الفنية للأعمال التي عمِل عليها. لكن هل كل الأعمال التي عمل عليها شينبو بتاريخه كانت خالية من لمسته؟ وهل شهرته جاءت من فراغ؟ الجواب طبعاً لا.
عُرف المخرج شينبو باستخدامه لأسماء مستعارة المعروف منها “Soji Homura” و”Futoshi Shiiya”، ويعتبر من مدرسة المخرج الأيقوني في عالم الأنيمي Osamu Dezaki. برز أسلوبه الفريد في الحلقتين “58” و”74″ من أنيمي Yuu Yuu Hakasho، من خلال استعماله الممتاز للألوان واستغلاله المثالي للوسط الفني الذي يعمل فيه. بعد ذلك عمل شينبو على العديد من الأعمال التي لم تحصل على صدى واسع بين جمهور الـMainstream. لكن مع ذلك، هذا الشيء لم يوقف تأثير شينبو على العديد من العاملين في هذا المجال، لذلك يمكن أن نعد أعمال استديو شافت متأثرة بأسلوب شينبو وليست كما يعتقد الغالبية من إخراج شينبو نفسه .
سوف أتعمق في هذه التدوينة بتحليل أوفا Tenamonya Voyagers والتي أخرجها شينبو سنة 2000 المكونة من 4 حلقات مدة كل منها 28 دقيقة تقريباً، فإذا لم تشاهدها فأسدِ خدمة لنفسك بمشاهدتها و قراءة هذه التدوينة، وإذا شاهدتها مسبقاً تابع القراءة لأنها سوف تحتوي على حرق.
احتوت الأوفا على طاقم عمل مميز، فبجانب شينبو يوجد Masamichi Amano الذي قام بتلحين موسيقى العمل، والتي كانت مناسبة له مع عدم احتوائها على شيء مبهر. تصميم الشخصيات كان من عمل Masashi Ishiama الذي أبدع في تصميم الشخصيات إضافة لعمله على الإفتتاحية والختامية بمستوىً يستحق الاحترام مع كونه مشرف رسوم الحلقات 1،2،4 وهي الحلقات التي عمل عليها شينبو بنفسه. مع بروز عدد من الرسامين المفتاحيّين الممتازين كـTakaaki Yamashita وHisashi Mori وMasakatsu Sasaki بمستوىً عالٍ في التحريك مع مشاهد أكشن ممتازة كانت أساليب كانادا واضحة في أغلبها، كاستخدام تنين كانادا(Kanada Dragon).
 
مع تكوّن اسلوب الرسام Hisashi Mori في الاوفا الثانية بمشاهد ممتازة!
 
و لإعطاء كل العاملين حقهم يجب أن لا ننسى إبداع Masashi Ishiama سواءً من ناحية التصاميم أو إشرافه على الرسوم، حيث لم تخلُ تصاميمه من تعابير كوميدية ممتازة و مناسبة لكل شخصية.
 
الأوفا عبارة عن تجربة فنية دسمة فهي لا تخلو من إبداع شينبو وتأثره بديزاكي، فحوت الحلقة الأولى على العديد من الأمثلة الممتازة التي سأتطرّق لها لاحقاً. تبدأ الحلقة بطريقة كلاسيكة بالنسبة لأنيميات الفضاء(معركة، راوي يشرح التفاصيل…)، وتصميم قتالات مذهل مع رسم ممتاز جعلني أُعيد العديد من المشاهد لروعتها مع استخدام ممتاز للمؤثرات، كمثال:
 
الاهتمام بالتفاصيل أبهرني كمثال هذا المشهد:
 
نرى الخوذة تكسرت وبعد ما نزعتها الشخصية بقي بعضُ من الزجاج على جبهتها.
 
من مميزات شينبو ايضاً استخدامه الممتاز لزواية الكاميرا. مثلاً في هذا المشهد الكاميرا كانت تركز على وجوه الشخصيتين دائماً دون أن تجتمع الشخصيتان في الإطار ذاته مطلقاً، وهذا الشيء يعود إلى أن شخصيةً منهم واقفة على منصة والأخرى أمام هذه المنصة ولو تم تصوير الشخصيتين من زاوية تبين فرق المسافة بينهم سوف يعطي هذا انطباع فرق المكانات بينهم، وهذه نقطة تحسب لشينبو حيث المخرج الجيد يجب أن يمتلك نظرة تسمح له بتلافي خطأٍ مخفي كهذا.
 
وهنا تصوير الشخصية في الظلمة دليل على جهل من أمامها بها وكان المشهد بعد حوار واضح عن هذا الشيء، مع استخدام مثالي للألوان و الإضاءة للحفاظ على هيبة الشخصية. وبما أنني أكتب على أساس أن القارئ شاهد العمل، فليس هنالك داعٍ للتفصيل حتى تصل فكرتي.
 
وهنا Storytelling By Images ممتاز، حيث ركز المشهد على النقود، بعدها انتقل لوجه الفتاة، حيث كان الإنعكاس على نظّاراتها كفيلاً بتوصيل ما تفكر فيه، بالإضافة إلى تعابير وجهها التي أعطتنا إيحاءً بصعوبة الوصول لهدفها.
 
هنا تظهر الشخصيتين خلف قضبان معدنية فيها فتحة حيث مثلت الشخصية الثانية فتحة الأمل للشخصية الأولى للهروب من هذا السجن.
ونرى هنا مع دخول الشخصية الثالثة تلاشي القضبان كلها.
وهنا Storytelling By Colors عظيم. نرى موقف المتهم مبهماً من خلال دخول أكثر من لون في الإطار.
مع تكسر الزجاج من قبل الضابط كُسر كبرياء المتهم وثقته بنفوذه.
واخيراً سيطرة اللون الأحمر على وجه الشخصية مع استخدام استثنائي للضوء. الشخصية مغلقة العينين غير قادرة على النظر إلى الضابط، النور يمثل الضابط، برأيي الشخصي هذا تصوير أن الضابط بمثابة إله يحاسب عبده واستخدام النور مع إغلاق العينين دفعني لهذا التخمين مع خلو المشهد من وجه الضابط، لكن يبقى مجرد نظرة شخصية.
وهنا استخدام ثاني ممتاز للألوان في التحول من السيطرة للهزيمة مرة ثانية:
وهنا إستغلال ممتاز للوسط الفني لإظهار هيبة الشخصية بإستعمال ممتاز للإضاءة:
وهنا نرى الاستخدام الممتاز للألوان لإعطاء إنطباع خاص لكل شخصية في واحدة من أفضل مشاهد الأوفا (مشهد الاجتماع في الحلقة الثانية).
بلغ في هذا المشهد إبداع شينبو ذروته من انتقالاتٍ جداً مذهلة واستخدام مثالي للألوان والمؤثرات والإضاءة.
وهنا نصل لنهاية هذا التحليل البسيط. أتمنى أن تكونوا استمتعتم بالقراءة، و انتظروني في تحليلات قادمة. دمتم بود.

من أنا؟

Alex

سوري لكن قضيت معظم حياتي في السعودية، مهتم بالثقافة اليابانية بشكل عام و الأنمي و المانجا على وجه الخصوص. مونوغاتاري/ناروتو فان.

  • meme

    رهيييييييييييييييييييييبة المقالة ماشاء الله ومع التفاصيل الدقيقة اثرت اهتمامي اتمنى تتابع تقدمك ^^